وسيط يقود الصلح بين ورثة مصطفى محمود والـART

هذا الخبر نشر فى اليوم السابع بتاريخ الجمعة،14 مايو 2010

شهدت الفترة الماضية وبعد الإعلان عن توجيه نجل العالم الراحل مصطفى محمود، إنذارات قضائية إلى إدارة شبكة قنوات ART بعض التدخلات من وسيط لم يعلن الطرفان عن اسمه للصلح بينهما، وإنهاء الخلاف بشكل ودى يرضيهما معاً، حيث صرح أدهم مصطفى محمود لليوم السابع أن اللجوء للقضاء كان بالنسبة له الخيار الأخير بعد فشل كافة المحاولات الودية لاستعادة حلقات برنامج والده "العلم والإيمان"، ورفضت بدورها إعادتها إلى ورثة العالم الراحل دون أجر مادى رفض الورثة دفعه، معتبرين أن حلقات البرنامج حق أصيل لهم باعتبارهم الورثة الشرعيين والوحيدين لمصطفى محمود مقدم ومعد البرنامج.

وأضاف نجل العالم الراحل، أنه وفور توجيه ثلاثة إنذارات قضائية إلى إدارة الـART تلقى اتصالاً هاتفياً من أحد الأشخاص دعاه فيه للجلوس على مائدة المفاوضات مع أحد المسئولين الكبار وأصحاب القرار فى إدارة الـART فى محاولة للوصول إلى حل وسط، وذلك تقديراً من الجميع لحجم وقيمة العالم الراحل العلمية والإعلامية، إضافة إلى أن الأمر برمته لا يستحق اللجوء إلى القضاء، خاصة عندما يتعلق الأمر برمز كبير من رموز مصر مثل مصطفى محمود.

ومن المقرر أن يعقد أدهم مصطفى محمود أولى جلسات التفاوض يوم الأحد المقبل بمقر الـART فى القاهرة.

0 التعليقات

إرسال تعليق