التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مارس, 2011

اللعبــــــــــــــة

مقطع رائع للدكتور مصطفى محمود يتحدث فيه الدكتور مصطفى محمود عن الفرق بين الالة والانسان وعن حدود الالة امام قدرة الانسان الخارقة التى وهبها الله ايها
وخلاصة القول فى المقطع هى الحكمة التى نها بها الدكتور مصطفى محمود كلامه بها :
الإنسان فيه روح.. لأن فيه حرية.. و هذه الحرية هي التي صنعت العلم بكل اختراعاته و ابتكاراته.. و سوف تصنع مزيداً من العلم كل يوم.. و لكن العلم لن يصنعها أبداً
واليكم النص كاملا المخ الاتومــــاتيكى .. العقل الالكترونى القلب البلاستيك .. العين اللاسلكية
هل تصنع انسانا ....؟؟

الانســــان بـــدون حــب

مقطوع رائع للدكتور مصطفى محمود من كتاب الاحلام 
انســـان ضائــــع .. متشــــردبدون اهــــل .. بدون سكـــن
بدون وطــــن .. بدون شئ يمت اليه بالقرابة 
بدون شئ يمسك عليه وجوده و يلضم لحظاته بعضها فى بعض
انه يتبعثر فى الف رغبه .. تنتهى الى ملل
وكل ملل .. ينتهى الى يأس 
لانه يصبح مجرد شهوات حلقها جاف تزداد عطشا كلما .. ارتوت
لا شئ يملأ ذراعيه ولا شئ يملا .. قلبه
ولا شئ يملا .. عينيه
زائغ زائغ على الدوام ...
ان الجحيم اهون .. ان الموت اهون .. 
من ان نعيش حياتنا .. بلا حب 
واعظم حب هو ان نحب الخالــــق العظيــــم الذى خلقنا 
ونعطى له وجهنا
كما تعطى زهرة عباد الشمس وجهها للشمس

حكم اخرى للدكتور مصطفى محمود

كنا قد نشرنا لحضرتكم مجموعة من الحكم والاقوال الرائعة للدكتور مصطفى محمود عبر قسم عبارت رائعة للدكتور مصطفى محمودواليوم نستمر فى تقديم هذه الحكم والعبارات الرائعة التى اتحفنا بها الدكتور مصطفى محمود طيلة حياته الفكرية حيث لم يخلوا كتاب للدكتور مصطفى محمود من هذه الحكم وهذه بعضها
وبقمع الجسد وكبحه تسترد الروح هويتها كأميرة حاكمة وتعبر عن وجودها وتثبت نفسها وتستخلص ذاتها من قبضة الطين .. مصطفى محمود.. الروح والجسد لا تنظر الى ما يرتسم على الوجوه و لا تصغ الى ما تقوله الألسن و لا تلتفت الى الدموع فكل هذا هو جلد الانسان... والانسان يغير جلده كل يوم .. ولكن ابحث عن ما تحت جلده.. ليس قلبه و لا عقله..فتلك أيضا أمور تتغير..و لكن انظر الى فعله في لحظة اختيار حر تعرف حقيقته
لي سقف ينتهي جسدي عنده .. و لكني من الداخل بلا سقف و بلا قعر .. و إنما أعماق تؤدي إلى أعماق .. و أفكار و صور و أحاسيس و رغبات لا تنتهي أبداً إلا لتبدأ من جديد كأنها متصلة بينبوع لا نهائي .. و هي أعماق في تغير دائم و تبدل دائم .. بعضها يطفو على السطح فيكون شخصيتي و بعضها ينتظر دوره في الظلام.

ان كل ما بالعالم من كوارث وأز…

ماذا حدث بطول العالم وعرضه

نعود الى عرض مقالات الدكتور مصطفى محمود مره اخرى -ونعتذر عن التغيب الفترة الماضية - واليوم مع مقال بعنوان ماذا حدث بطول العالم وعرضه والذى نشر فى العالم 1985
ماذا حدث بطول العالم وعرضهما هذا الغل والضغن الذى تطفح به النفوس فى عصر الوفرة والإلكترونيات والمشى على القمر والميكنة الزراعية وإرتفاع الدخول بين الزراع وأهل الحرف والأعمال اليدويةكيف أنقلب يسر العيش عسرا والوفرة كمدا وجريان المال نقمة والعلم جاهلية والتقدم قساوة وكيف أصبح للفوضى مؤسسات وللقتل نقابات وللجريمة دولأهو الإفراز الطبيعى لحضارة مادية لا تؤمن الا باللحظة فيتقاتل الكل على الفوز بتلك اللحظة بالمخلب والناب ويتنافس الكل نهبا وسرقة وغشا ..
فلا محاسبة ولا مراقبة ولا عقاب لمن يفلت ولا يعبث بعد موت والعالم كنوزه مستباحة وخيراته لا حارس لها ولا صاحبفما بال الاف الماذن والاف الكنائس والاف المحاريب