كامل الكيلانى والكنز المفقود!



انه الاديب الراحل كامل الكيلانى ملك ادب الاطفال فى العالم العربى واحد اشهر من كتب للاطفال فى العالم , لمن يجهله هذه يعض المعلومات عنه عبر ويكيبديا  ، ويعد كامل الكيلانى احد اكبر الادباء الذين لم ينالو حقهم فى التكريم حيث لم يتبقى شئ يحمل اسمه داخل مصر غير مكتبة يديرها ابنه ..

كما كان الكيلانى ايضا اول من اخرج  مكتبة كاملة للاطفال حيث الف وترجم المئات من القصص والرويات من اشهرها سلسلة جحا والف ليلة وليلة والسندباد البحرى وغيرها من الروائع التى لا تقدر بثمن والتى تم ترجمتها الى معظم لغات العالم ..

وما دفعنى للكتابة عن الاديب الكبير هى حلقة ببرنامج عصير الكتب الذى يذاع عبر قناة دريم 2 والذى  يقدمه الاعلامى الرائع بلال فضل  و كان جزء كبير من الحلقة يتناول اعمال كامل الكيلانى وتاريخه الادبى المبهر ...

ولكن ما صعقنى وسقط على راسى كالحجر من السماء هو حديث ابن الاديب الراحل عن تكريم الصهاينة للاديب بتسمية احدى الاماكن الثقافية داخل الكيان الصهيونى باسم كامل الكيلانى وترجمة اعماله الى العبرية وخشيته من ان يقوم اليهود بتزوير التاريخ كعادتهم وجعل الكيلانى منتسب اليهم ...



وانا اوافقه الراى تماما فى خشيته على ضياع هوية ابيه فينما تتجاهل الدولة تماما تكريم امثال كامل الكيلانى من الرواد العظام وتلقى الاهتمام الى التفه مما يسمونهم بالفنانين لاسباب سياسية ليست محل نقاش هنا .. نجد العدو الصيونى لا يفوت تائه ويلتقط الكنوز الضائعة او المضيعة عمدا منا ... ليغير معالم التاريخ ويزور حقائقه ...

وما يتوجب علينا هنا هو التعريف بالاديب الراحل فى كل مكان ونشر اعماله -التى اقل ما توصف بانها رائعة - فى كل مكان مع التاكيد على هويته العربية المصرية الاسلامية ...

وهذه روابط بها مواضيع تخض الكاتب الكبير

كتب: كامل كيلاني رائداً لأدب الطفل العربي

مكتبة كامل الكيلانى لكتب وقصص الاطفال

تعريف سريع بكامل الكيلانى

حتى لا يضيع من بين ايدينا كنز ويصبح فى المستقبل القريب كنز مفقود ينضم الى القائمة الطويلة من الكنوز التى فقدتها الامة!!

0 التعليقات

إرسال تعليق