التخطي إلى المحتوى الرئيسي

فى الذكرى الاولى لرحيل الدكتور مصطفى محمود

يمر علينا اليوم عام كامل على وفاة الدكتور مصطفى محمود... والحديث عن الدكتور مصطفى محمود لا يحتاج الى مثل هذه السطور القليله ليدلل على حجمه ولكن تكفى اعماله الشامخه لتشهد على عظمة هذا العالم الجليل ..

فها هى جمعية محمود ترعى الااف من الاسر الفقيره ومستشفى مصطفى محمود تعالج المئات من الفقراء بشكل يومى هذا بخلاف المسجد والجمعية الفلكيه والكثير من الاعمال التى خدمت المجتمع بشكل يجعل الملايين من البسطاء يدعون لهذا الرجل الذى فرج عليهم كربة من كرب الدنيا لتكون له عون وسندا باذن الله يوم الدين ..

اما عن الطبيب والعالم والاديب والفيلسوف مصطفى محمود ...فلم تجتمع كميه من المواهب والامكانيات الشخصية فى انسان واحد مثلما اجتمعت فى شخص الدكتور مصطفى محمود ... فهو الطبيب المرموق ... والاديب الاروع ... والفيلسوف الاكبر .... هذا بخلاف مجهوده العملاق للنهوض بالمستوى الثقافى للامة مجتمعه وهو ما نجح فيه بالفعل باعداده وتقديمه لاكثر من 400 حلقة وثائقية مكتمله من خلال برنامج العلم والايمان وهو الامر الذى تعجز قنوات مجتمعه على صنعه الان


كما كانت مؤلفات الدكتور مثال حى لروح الاديب وعقل الفيلسوف و قلب العابد فها هو يبحث فى ملكوت الله عن حقيقة الذات الالهيه ليصل فى نهاية المطاف الا الحقيقة وينتقل من الشك لليقين .... وهو الامر الذى جعله يتعارك فكريا مع اعداء الاسلام ليضحد بافكاره  ومؤلفاته الكثير من الافكار الهدامه التى امتلا بها المجتمع ... ووصلت كتابته الى الحد الذى جعل الصهاينه يلتفتوا لخطورتها ... فلك ان تعلم ان المؤلف الواحد للدكتور مصطفى محمود كان يوزع اكثر من 600,000 نسخه فى الاسبوع الاول من نشره وهو ما يبين مدى شعبيته وقوة فكره ...

تحدث فى البدايه ان السطور وحتى الكتب لن تستطيع ان تعطى للدكتور مصطفى محمود جزء مما يتحق من الشكر على ما قدم الى الامه الاسلامية من علم و معرفه ايمانيه وروحانيه عظيمه ...

فلا يسعنا الان الا الدعاء للدكتور مصطفى محمود بالرحمه والمغفره

تعليقات

  1. غير معرف7/11/10 23:12

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد كنت وما زلت من اشد المعجبين بشخصيت الدكتور مصطفى محمود واول تعرف لي بهذه الشخصية الرائعة من خلال برنامجة العلم والايمان رحمه الله تنزعل على استاذي الدكتور مصطفى محمود واسكنه الله فسيح جناته

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

هل كان لنا وجود قبل ان نولد؟

يلازمنى إحساس منذ بدأت أعى وادرك وجودى أنى كنت موجودا دائما وأنى حقيقة ولست أمرا طرا بالميلاد وأنى كنت هنا أو هناك فى مكان أو لا مكان لست أدرى .. انما هو إحساس دائم ومؤكد بالحضور لا أعلم كنهة ومصدره .. وكل ما يحدث أمامى الان هو مرور شريط متتابع لأحداث متتالية لماضى وحاضر ..
وهو شريط يمر أمامى ولكنى فى الأعماق خارج عن هذا الشريط واقف على عتبة حضور مستمر وأنية مطلقة لا تعرف تزامنا .. اراقب تصاريف الزمن امامى عن بعد واراقب طفولتى وصباى وشبابى وشيخوختى دون أن تدركنى انا اى شيخوخة فأنا .. ذاتى .. شباب دائم وحضور دائم ويؤيد هذا الاحساس الداخلى حقائق الدين التى تقول بأنى احاسب واعاقب واموت وانما انتقل الى حياة برزخية ثم الى بعث ثم الى خلود فى نعيم أو خلود فى شقاء .. فانا اذن خالد ..
وانا لست مسالة طارئة استجدت بالميلاد وستنتهى بالموت ومنطقية لو انى كنت امرا طارئا زائلا لما كنت حقيقة بل مجرد ظاهرة موقوتة تلمع لم تختفى فلا تعود هناك حكمة فى بعث وحساب وعقاب .. وعلام العقاب ولا حقيقة هناك .. وفى القران الكريم اشارة خاطفة الى هذه السابقة الوجودية قبل
الميلاد ” “لقد خلقنا الانسان فى احسن تق…

كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ

بقلم : محمد عوض الحنشي

قال تعالى (قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِالْمُؤْمِنُونَ )التوبة51. ويقول ايضاً ( وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )آل عمران 139. قال عامر بن قيس : ثلاث آيات من كتاب الله استغنيت بهن على ما أنافيه
قرأت قول الله تعالى :(وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ)الأنعام17 فعلمت وأيقنت أن الله إذا أراد بي ضر لم يقدر أحد على وجه الأرض أن يدفعه عني وإن اراد أن يعطيني شيئاً لم يقدر أحد أن يأخذه مني .
وقرأت قوله تعالى :
(فاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ )البقرة 152
فاشتغلت بذكره جل وعلا عمّا سواه .
وقرأت قوله تعالى : (وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ)هود6
فعلمت وايقنت وازددت ثقة بأن رزقي الله لن يأخذه أحد غيري .

تعرف على أبرز المفكرين العرب والمسلمين

للاسف الشديد معظمنا يفتقر الى معلومات عن مفكرين هذا العصر نظرا لان اهتمامتنا الثقافية لا تلتف كثيرا الى السير الشخصية لهؤلاء العظماء على اعتقاد منا ان قراءة السير الشخصية غير مجدى ، وهو امر خاطئ...
حيث ان كونهم عظماء لم ياتى من فراغ ولكن كان نتاج كفاح طويل اما ضد محتمل او حتى ضد افكار خاطئة ، ولذلك قراءة سير المفكرين عموما وخصوصا المفكرين العرب والمسلمين هو امر مفيد للغاية ، حيث الاستفادة من تاريخ هؤلاء ...
لذلك اضع بين ايدى حضراتكم اليوم هذه القائمة التى وجدتها مصادفتا على ويكيبديا والذى تضم قائمة بأسماء أبرز المفكرين العرب والمسلمين ... تستطيع من خلالها التعرف على معظم هذه الشخصيات وعلى سبيل المثال تضم القائمة الاسماء التالية: