التخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصطفى محمود يصف نفسه

 فقرة من كتاب المسيخ الدجال وهى احدى روائع الدكتور مصطفى محمود وتاتى اهمية الفقرة التالية لان الدكتور مصطفى محمود يوضح فيه اختلاف نظرته لنفسه عن نظرة الناس واليكم وصفه 

لم أكن فى يوم من الأيام رجل دين بل أنا فنان دخلت إلى رحاب الدين من باب الفضل الإلهى و من باب الحب و الإقتناع و ليس من باب الأزهر
و كان حكمى حكم الشاعر الذى أحب الله فكتب فيه قصيدة و بنى له بيتاً و لكنه ظل دائماً الفنان بحكم الفطرة و الطبيعة .. ذلك الفنان الذى مملكته الخيال و الوجدان .

و الفن كان دائماً ضعفى و قوتى .
و مثل كل فنان كان للجمال علىَّ مداخل .
و كنت ابن آدم الخطَّاء .
و لهذا لم أدع لن

فسى عصمة .
و لهذا ما رأيتنى نازعت أحداً خطَّأنى و لا كرهت أحداً صوَّبَنى .. بل عهدت نفسى دائماً أُراجع ما أكتب و أصحح فيه الطبعة بعد الطبعة .. و أقبل بصدر مفتوح نقد الآخرين .. فإن رأيتنى كتبت صواياً فمن الله و إن كتبت خطأ فمما سَوَّلَت لى نفسى .

بهذه الروح أحببت دائماً أن يقرأنى الناس ، فما تصورت نفسى أبداً مفسراً لقرآن أو حاكماً فى قضية فقه أو شريعة و إنما هى محاولات فهم من مفكر دوره لا يزيد عن إثارة العقل و إخراجه من رقاده و إيقاظ القلب من مواته ، و تفتيحه على محبة الله ، فإن استطعت أن أحمل رجلاً مبتعداً إلى العودة إلى طريق الحق .. و إلى فتح المصحف .. فهذا غاية رسالتى و منتهى مرادى و أقصى دورى ..
أما ما يبقى من شأن تفقيه هذا الرجل فى دينه فهذا دور العلماء الأجلاء و المتخصصين و حسبى أنا أنى قد جئت به إلى بابهم و أثرت حبه و فضوله و أيقظت استعداده فما أنا بالعالِم و يخطئ من يقرأنى على أنى عالم بل أنا مجرد فنان محب ينتهى دوره عند إثارة حب الحق و الحقيقة فى قلب قارئه و فى هذا فليحاسبنى القراء و النُقَّاد و لا أكثر .

تعليقات

  1. غير معرف9/12/12 10:15

    للاسف فقدت الامة الاسلامية كلها مفكر و عالم و فيلسوف ووآعظ الدكتور مصطفي محمود و للاسف الشديد في ناس لسة بتفتكره بالملحد . نسوا كل اعماله القيمة و مفتكروش غير مرحلة من حياتة و حتي مكنش فيها ملحد ابدا لانه منكرش وجود الله في النهاية الله يرحمك يا دكتور مصطفي محمود و يدخلك فسيح جناته مع الابرار الكرام

    ردحذف
  2. غير معرف13/4/13 17:38

    سحقا لكل من اتهمك بالالحاد و الكفر..سحقا لكل من نسي ماذا قدمت للأمة الإسلامية. ..ابهرتني لحد الجنون..رحمك الله يا معلمي

    ردحذف
  3. غير معرف2/7/14 16:12

    ربنا يرحمك يادكتور ودخلك فسيح جناته
    الله عليك يا دكتور

    ردحذف
  4. غير معرف2/7/14 16:13

    ربنا يرحمك يادكتور

    ردحذف
  5. غير معرف2/7/14 16:13

    اللههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه عليك يا دكتور
    مصطفي

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

هل كان لنا وجود قبل ان نولد؟

يلازمنى إحساس منذ بدأت أعى وادرك وجودى أنى كنت موجودا دائما وأنى حقيقة ولست أمرا طرا بالميلاد وأنى كنت هنا أو هناك فى مكان أو لا مكان لست أدرى .. انما هو إحساس دائم ومؤكد بالحضور لا أعلم كنهة ومصدره .. وكل ما يحدث أمامى الان هو مرور شريط متتابع لأحداث متتالية لماضى وحاضر ..
وهو شريط يمر أمامى ولكنى فى الأعماق خارج عن هذا الشريط واقف على عتبة حضور مستمر وأنية مطلقة لا تعرف تزامنا .. اراقب تصاريف الزمن امامى عن بعد واراقب طفولتى وصباى وشبابى وشيخوختى دون أن تدركنى انا اى شيخوخة فأنا .. ذاتى .. شباب دائم وحضور دائم ويؤيد هذا الاحساس الداخلى حقائق الدين التى تقول بأنى احاسب واعاقب واموت وانما انتقل الى حياة برزخية ثم الى بعث ثم الى خلود فى نعيم أو خلود فى شقاء .. فانا اذن خالد ..
وانا لست مسالة طارئة استجدت بالميلاد وستنتهى بالموت ومنطقية لو انى كنت امرا طارئا زائلا لما كنت حقيقة بل مجرد ظاهرة موقوتة تلمع لم تختفى فلا تعود هناك حكمة فى بعث وحساب وعقاب .. وعلام العقاب ولا حقيقة هناك .. وفى القران الكريم اشارة خاطفة الى هذه السابقة الوجودية قبل
الميلاد ” “لقد خلقنا الانسان فى احسن تق…

كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ

بقلم : محمد عوض الحنشي

قال تعالى (قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِالْمُؤْمِنُونَ )التوبة51. ويقول ايضاً ( وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )آل عمران 139. قال عامر بن قيس : ثلاث آيات من كتاب الله استغنيت بهن على ما أنافيه
قرأت قول الله تعالى :(وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ)الأنعام17 فعلمت وأيقنت أن الله إذا أراد بي ضر لم يقدر أحد على وجه الأرض أن يدفعه عني وإن اراد أن يعطيني شيئاً لم يقدر أحد أن يأخذه مني .
وقرأت قوله تعالى :
(فاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ )البقرة 152
فاشتغلت بذكره جل وعلا عمّا سواه .
وقرأت قوله تعالى : (وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ)هود6
فعلمت وايقنت وازددت ثقة بأن رزقي الله لن يأخذه أحد غيري .

تعرف على أبرز المفكرين العرب والمسلمين

للاسف الشديد معظمنا يفتقر الى معلومات عن مفكرين هذا العصر نظرا لان اهتمامتنا الثقافية لا تلتف كثيرا الى السير الشخصية لهؤلاء العظماء على اعتقاد منا ان قراءة السير الشخصية غير مجدى ، وهو امر خاطئ...
حيث ان كونهم عظماء لم ياتى من فراغ ولكن كان نتاج كفاح طويل اما ضد محتمل او حتى ضد افكار خاطئة ، ولذلك قراءة سير المفكرين عموما وخصوصا المفكرين العرب والمسلمين هو امر مفيد للغاية ، حيث الاستفادة من تاريخ هؤلاء ...
لذلك اضع بين ايدى حضراتكم اليوم هذه القائمة التى وجدتها مصادفتا على ويكيبديا والذى تضم قائمة بأسماء أبرز المفكرين العرب والمسلمين ... تستطيع من خلالها التعرف على معظم هذه الشخصيات وعلى سبيل المثال تضم القائمة الاسماء التالية: