التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, 2009

من كتاب العاب السيرك السياسى

وجامعتنا التى تحولت الى مدارس ثانوية من الدرجة الثانية تعج بالضجيج والزحام وتمضغ محاضرات وملخصات انتهت موضتها ..والمعامل خلت من الاجهزة .. وطالب الطب لا يجد فرصة ليفحص مريضا او يمارس التشريح بيده او يجد موطئ قدم ليشاهد جراحة.. وطالب العلوم لا يجد مختبرات على مستوى العصر .. وطالب الفلك الذى يذهب الى مرصد القطامية يفاجا بالمرصد متوقفا منذ شهور بسبب المرآه التى فى حاجة الى طلاء او اصلاح او ايتبدال .. لا احد يدرى ..

وهو يعرف من كتبه ومقرراته ان علوم الرصد الفلكى سبقت الآن مرصد القطامية بكثير ..
مطلوب شجاعة تواجه هذا كله ، ومطلوب اموال توضع فورا فى مكانها لاصلاح هذا كله ..
ليس عيبا ان نكون فقراء ... ولكنها جريمة ان نكون متخلفين .
والعقل لا يعرف مستحيلا .. وهو يستطيع ان يبدا من الصفر ..
واليابان بدات من الصفر
والمانيا الغربية بدات من الصفر
وكوريا الجنوبية بدات من الصفر

ولكن المناخ الحر والديمقراطى ، والفرص المتاحة والهيكل السياسى المرن .. فتح الباب على مصراعيه للعمل والتنافس والخلق والابداع ، فارتفع البناء فى سنوات قليلة وحدثت المعجزة ..
واليوم نسمع عن المارك الالمانى ، والين اليابانى..
والصناعات الا…

الحب لا... الرحمة نعم

نعود مرة اخرى الى نشر اعمال الباقى بعلمه وعمله المغفور له باذن الله الدكتور مصطفى محمود , سطور تنير الاذهان وترتقى بالافكار الى اعلى مستوى من الفكر الانسانى و الاسلامى المتحضر ............ فالى من لايعرف او لم يقرا اعمال الدكتور هذه عينة بسيطة لبعض الكلمات بكتاب عصر القردة :

بالرغم من قيمة مشاعر الحب عندي و عندكم معاشر القراء و القارئات ، و بالرغم من أن الحب يكاد يكون صنم هذا العصر الذي يُحرق له البخور ، و يُقدم له الشباب القرابين من دمائهم ، و يُقدم له الشيوخ القرابين من سمعتهم ، و تُرتل له الأناشيد ، و يُزمر له الزامر ، و يُطبل الطبال ، و ترقص الراقصة ، و تعمل بلاتوهات السينما و ستوديوهات التليفزيون ، و كباريهات شارع الهرم ليل نهار لتمجيده و رفعه على العرش ، ليكون المعبود الأول و المقصود الأول ، و الشاغل الأوحد و الهدف الأوحد و الغاية المثلى للحياة التي بدونها لا تكون الحياة حياة ।

و بالرغم من أننا جميعا جناة أو ضحايا لهذا الحب ، و ليس فينا إلا من أصابه جرح أو سهم أو حرق ، أو أصاب غيره بجرح أو سهم أو حرق ।بالرغم من هذه الأهمية القصوى ، و الصدارة المطلقة لموضوع الحب في هذا الزمان ، فإن…