التخطي إلى المحتوى الرئيسي

حرب اكتوبر على الانترنت !

يعد الاعلام احد اقوى الاسلحة فى ايدى الصهاينة وقد وصلوا الى درجة الاحتراف فى استخدامه لزعزعة استقرار الدول وتزوير التاريخ فينما كان يعبر جنودنا فى 73 كانت الاذاعات حول العالم تبث صور الهزيمة لتوحى للعالم بان اليهود يكتسحوا مصر بينما كان الواقع هو العكس !

واستمر استغلال اليهود لقوتهم المالية فى السيطرة على المراكز العالمية حول العالم ومن اهمها الان سلاح الانترنت فباجراء بحث بسيط حول القضية الفلسطينية فى جوجل امريكا او اى بحث بلغة غير العربية ستجد ما يذهلك ...

انهم صاروا يتحدثون عن ان المهزوم فى حرب اكتوبر لم يكن اليهود ! فى تزوير كامل لحقائق لم يزل اثرها حتى الان ! ولا سبيل لدينا لوقف هذه المهزلة الا استخدام نفس السلاح ...

فمن بين الالاف الجروبات على الفيس بوك وصفحات التويتر التى تتابع وتتحدث عن المطربين وتوافه الامور لا يوجد من يتحدث عن حرب ضحينا فيه بعشرات الالاف من الشهداء ... لما نلوم من يصدق تلك الاكاذيب طالما لم ندله نحن - كاصحاب الحق - الى الحقيقة وتركنا حقنا يختفى امام اعينا ونحن نمتلك القدرة على ارجاعه ..


لماذا لانشن هجمه شرسة عبر المواقع الاجتماعية لتوثيق الحرب بالدلائل المادية الموجودة بين ايدينا الان ! فللاسف الشديد استطاع اليهود ان يحولوا انتباهنا واهتمامنا الى توافه الامور .. بل تمادوا الى ما هو اكثر من ذلك باقناع البعض مما يعيشون بينا باننا فعلا هزمنا فى معركة هى ام المعارك واعظم انجاز عسكرى فى التاريخ الحديث !

ويردد هؤلاء دائما كلمة الثغرة على انها الهزيمة دون ادنى حد من المعرفة او البحث .. وابلغ تشبيه للثغرة - حتى يدرك هؤلاء مدى سطحيتهم- بانها كانت جولة فى مبارة بالفعل ربحها العدو ولكنه خسر باقى الجولات فكيف بعدو يخسر 85% من عداته فى مقابل اقل من 10 % ان يقال عليه منتصر !

حرب اكتوبر لا تحتاج للدفاع عنها بيننا لاننا جميعا مدريكين لحجم الانجاز الاعجازى الذى حققته قوتنا المسلحة ... ولكن هناك مليارات فى جميع انحاء العالم يتم ضليلهم لاعطاء -كلاب اليهود- نصر تاريخى مزور ..

فمن الواجب علينا ان ننشر الحقائق كلما استطعنا ذلك فى كل مكان عبر جنبات الانترنت فحرب اكتوبر لم توثق حتى باللغة العربية الا بموقع واحد تجدونه هنا .... فليت من بين من يقرا هذه السطور من تاخذه الحمية والوطنية ليبدأ هذه الحملة !

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

هل كان لنا وجود قبل ان نولد؟

يلازمنى إحساس منذ بدأت أعى وادرك وجودى أنى كنت موجودا دائما وأنى حقيقة ولست أمرا طرا بالميلاد وأنى كنت هنا أو هناك فى مكان أو لا مكان لست أدرى .. انما هو إحساس دائم ومؤكد بالحضور لا أعلم كنهة ومصدره .. وكل ما يحدث أمامى الان هو مرور شريط متتابع لأحداث متتالية لماضى وحاضر ..
وهو شريط يمر أمامى ولكنى فى الأعماق خارج عن هذا الشريط واقف على عتبة حضور مستمر وأنية مطلقة لا تعرف تزامنا .. اراقب تصاريف الزمن امامى عن بعد واراقب طفولتى وصباى وشبابى وشيخوختى دون أن تدركنى انا اى شيخوخة فأنا .. ذاتى .. شباب دائم وحضور دائم ويؤيد هذا الاحساس الداخلى حقائق الدين التى تقول بأنى احاسب واعاقب واموت وانما انتقل الى حياة برزخية ثم الى بعث ثم الى خلود فى نعيم أو خلود فى شقاء .. فانا اذن خالد ..
وانا لست مسالة طارئة استجدت بالميلاد وستنتهى بالموت ومنطقية لو انى كنت امرا طارئا زائلا لما كنت حقيقة بل مجرد ظاهرة موقوتة تلمع لم تختفى فلا تعود هناك حكمة فى بعث وحساب وعقاب .. وعلام العقاب ولا حقيقة هناك .. وفى القران الكريم اشارة خاطفة الى هذه السابقة الوجودية قبل
الميلاد ” “لقد خلقنا الانسان فى احسن تق…

كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ

بقلم : محمد عوض الحنشي

قال تعالى (قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللّهُ لَنَا هُوَ مَوْلاَنَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِالْمُؤْمِنُونَ )التوبة51. ويقول ايضاً ( وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )آل عمران 139. قال عامر بن قيس : ثلاث آيات من كتاب الله استغنيت بهن على ما أنافيه
قرأت قول الله تعالى :(وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ)الأنعام17 فعلمت وأيقنت أن الله إذا أراد بي ضر لم يقدر أحد على وجه الأرض أن يدفعه عني وإن اراد أن يعطيني شيئاً لم يقدر أحد أن يأخذه مني .
وقرأت قوله تعالى :
(فاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ )البقرة 152
فاشتغلت بذكره جل وعلا عمّا سواه .
وقرأت قوله تعالى : (وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ)هود6
فعلمت وايقنت وازددت ثقة بأن رزقي الله لن يأخذه أحد غيري .

تعرف على أبرز المفكرين العرب والمسلمين

للاسف الشديد معظمنا يفتقر الى معلومات عن مفكرين هذا العصر نظرا لان اهتمامتنا الثقافية لا تلتف كثيرا الى السير الشخصية لهؤلاء العظماء على اعتقاد منا ان قراءة السير الشخصية غير مجدى ، وهو امر خاطئ...
حيث ان كونهم عظماء لم ياتى من فراغ ولكن كان نتاج كفاح طويل اما ضد محتمل او حتى ضد افكار خاطئة ، ولذلك قراءة سير المفكرين عموما وخصوصا المفكرين العرب والمسلمين هو امر مفيد للغاية ، حيث الاستفادة من تاريخ هؤلاء ...
لذلك اضع بين ايدى حضراتكم اليوم هذه القائمة التى وجدتها مصادفتا على ويكيبديا والذى تضم قائمة بأسماء أبرز المفكرين العرب والمسلمين ... تستطيع من خلالها التعرف على معظم هذه الشخصيات وعلى سبيل المثال تضم القائمة الاسماء التالية: