حكم ونصائح الدكتور ابراهيم الفقى

نقدم مجموعة رائعة من الحكم والنصائح التى اتحفنا بها المغفور له باذن الله الدكتور ابراهيم الفقى وهو القامة الغنية عن التعريف فى عالم التنمية البشرية ومؤسس علم البرمجة اللغوية العصبية ويعد هو الرائد الاول والرئيسى للتنمية البشرية فى عالمنا العربى ولن اطيل على حضراتكم فى تقديم الدكتور ابراهيم الفقى فهو معروف لدى الجميع

ونبدا بعرض مجموعة من اجمل مقولاته وحكمه :


كن منصتا جيدا

اعلم أن هذا ليس بالأمر السهل دائما، وربما يحتاج لبعض الوقت حتى تتعود على ذلك، فابدأ من الآن... لا تقاطع أحدا أثناء حديثه... وعليك بإظهار الاهتمام.... وكن منصتا جيدا...



من اليوم قم بمعاملة الآخرين بالطريقة التي تحب أن يعاملوك بها.
من اليوم ابتسم للآخرين كما تحب أن يبتسموا لك.
من اليوم امدح الآخرين كما تحب أن يقوموا هم بمدحك.
من اليوم أنصت للأخرين كما تحب أن ينصتوا إليك.
من اليوم ساعد الآخرين كما تحب أن يساعدوك.
بهذه الطريقة ستصل لأعلى مستوى من النجاح، وستكون في طريقك للسعادة بلا حدود

احتفظ بابتسامة جذابة على وجهك

حتى إذا لم تكن تشعر أنك تريد أن تبتسم فتظاهر بالابتسامة حيث إن العقل الباطن لا يستطيع أن يفرق بين الشيء الحقيقي والشيء غير الحقيقي، وعلى ذلك فمن الأفضل أن تقرر أن تبتسم باستمرار

حياتنا مشغولة بخلافات غير ضرورية ، لأن عقولنا مملوءة بأفكار غير ضرورية ،لذلك نعيش حياة يلا معنى ، و في الحقيقة .. غير ضرورية - 

لولا تحدياتي لما تعلمت، و لولا تعاستي لما سعدت، ولولا آلامي لما ارتحت ،لولا مرضي لما شفيت ، لولا فقري لما ، لولا ضياعي لما وجدت، لولا فشلي لما نجحت، ولولا إدراكي لما أصبحت 


هناك أشياء وأشخاص وحتى أجزاء تسير معنا في رحلة حياتنا لغرض محدد ولفترة محددة وليس لمصاحبتنا طوال الرحلة ،ذلك حان الوقت أن تدعهم و شأنهم.


إن الأفكار لها قوة أكبر مما تتخيل فهى إما تأخذك إلى السعادة أو إلى التعاسة، وفى كلتا الحالتين فأنت صانع هذه الأفكار، ولذا لاحظ جيدا فيما تفكر  لأن أفكارك ستحدد واقع حياتك الآن ومستقبلك غدا فكلما كانت افكارك ايجابية وبناءه كلما عشت حياة ناجحة وسعيدة  وكلما كانت أفكارك سلبية فأنت أبعد ما تكون عن تحقيق أى شئ إيجابى فى حياتك.

لا تحزن علي ما في الحياه فما خلقنا فيها الا لنمتحن ونبتلي حتي يرانا الله هل نصبر ؟ لذلك هون عليك ولا تتكدر وتأكد بأن الفرج قريب فاءذا اشتد سواد السحب .. فعما قليل ستمطر 

إن الشخص الأكثر مرونة يستطيع التحكم في أحاسيسه، ويحقق أهدافه أكثر من الشخص الذي ليس لديه مرونة ..وذلك لأن الشخص المرن إذا فكر بطريقة لا توصله إلى الطريق الذى يريده فإنه يفكر بطريقة مختلفة حتى يصل إلى النتائج المطلوبة ويحقق أهدافه. والآلية لكى تعيش حياة أفضل هى الإتزان، والإنضباط، والإصرار على تحقيق الأهداف، والوصول إلى الرؤية والمرونة فى الأسلوب ثم الصبر والتوكل على الله سبحانه وتعالى

ونواصل تقديم حكم ومقولات الدكتور ايراهيم الفقى الرائعة والمحفزة للنجاح



ولا تكن غيرك

فغيرك لن يفكر لك فيما تريده، ولو فكر لك سيفكر فيما هو يريده
فغيرك لن يكون أكثر منك مبادرة وتلبية وسرعة منك الآن
فغيرك لن يرسم لك مستقبلاً ولن يخطط لك أهدافك
فغيرك لن يفهم حياتك كما تفهمها أنت لنفسك
فغيرك لا يهمه الحصول على أى دليل فالاطمئنان لقلبك وليس لقلبه 


وأذا هاجمك الناس وأنت علي حق .. أو قذعوك بالنقد .. فأفرح انهم يقولون لك أنت ناجح ومؤثر فالكلب الميت لا يركل ولا يرمي الا الشجر المثمر 

من اليوم قم بمعاملة الآخرين بالطريقة التي تحب أن يعاملوك بها, من اليوم ابتسم للآخرين كما تحب أن يبتسموا لك, من اليوم امدح الآخرين كما تحب أن يقوموا هم بمدحك, من اليوم أنصت للأخرين كما تحب أن ينصتوا إليك, من اليوم ساعد الآخرين كما تحب أن يساعدوك.بهذه الطريقة ستكون في طريقك للسعادة بلا حدود


0 التعليقات

إرسال تعليق