التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر, 2008

النزول الى القمر

مع العرض المستمرو المباشر لبرنامج العلم والايمان من لال مدونة الدكتور مصطفى محمود
واليوم الحديث عن مدى التقدم الذى وصل اليه الغرب فى نقطة الفضاء ويتناول الدكتور مصطفى محمود القضية بشكل علمى وممتع كعادة حديثه الشيق
حلقة النزول الى القمر عرض مباشر

عظماء على درب الدكتور..هارون يحيى

يمتلئ عالمنا الاسلامى بالكثير من العلماء والمفكرين الذين يسيرون على نهج الدكتور مصطفى محمود فى الدعوة الى الاسلام من الناحية الفكرية والوجدانية وعن طريق الاقناع .

ولكن للاسف لا ياخذ هؤلاء حقهم داخل وسائل الاعلام الاسلامية.. لذلك سنقوم بالقاء الضوء عليهم من خلال مدونة الدكتور مصطفى محمود من خلال هذا القسم الجديد ( عظماء على درب الدكتور)

وستكون البداية باذن الله مع... عدنان اوكطار (هارون يحيى)والذى مثلت مؤلفاته الضوء الروحانى الذى اشار الى الكيان الاسلامى والى وجود الله وحقيقة دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم

وهذا تعريف بالدكتور هارون يحيى:

ولد عدنان أوكطار في أنقرة عام 1956، وهو يعتبر من رجال الفكر البارزين في تركيا. ويولي عدنان أوكطار أهمية كبيرة للقيم الوطنية والأخلاقية، ويرى أن تبليغ هذه القيم المقدسة إلى الآخرين يعد رسالة إنسانية. وقد بدأ صراعه الفكري منذ عام 1979 عندما كان طالبا في كلية الفنون الجميلة جامعة المعمار سنان. وطوال فترته الدراسية كانت الفلسفات والإيديولوجيات المادية هي المسيطرة على الساحة من حوله . وفي هذا المناخ قام بأبحاث مفّصلة حول تناقضات هذه الإيديولوجيات، و توصل في الن…

صديقتى الاوزة ... صديقى القرد

مع المتعة العلمية وبرنامج العلم والايمان والدكتور مصطفى محمود

اليوم حلقة خارج النطاق العلمى المعهود للدكتور وتعتبر حلقة ترفيهية يتحدث فيها الدكتور عن الصداقة بشكل عام والصداقة بين الاحياء وكذلك الصداقة بمفهومها الاوسع كالصداقة بين الشمس وعباد الشمس

وكالعادة مع العرض المباشر للعلم والايمان وحلقة ... صديقتى الاوزة صديقى القرد


الليزر

بسم الله .. مع العرض اليومى المباشر لحلقات العلم والايمان للدكتور مصطفى محمود

واليوم موعدنا مع حلقة الليزر حيث يتحث الدكتور مصطفى محمود عن هذا الاختراع العبقرى وتاثيره فى العلوم البشرية


لماذا تمرض نفوسنا؟!!

بقلم الدكتور/ مصطفى محمود

المؤمن لا يعرف شيئا اسمه المرض النفسي لأنه يعيش في حالة قبول و انسجام مع كل ما يحدث له من خير و شر.. فهو كراكب الطائرة الذي يشعر بثقة كاملة في قائدها و في أنه لا يمكن أن يخطئ لأن علمه بلا حدود، و مهاراته بلا حدود.. فهو سوف يقود الطائرة بكفاءة في جميع الظروف و سوف يجتاز بها العواصف و الحر و البرد و الجليد و الضباب.. و هو من فرط ثقته ينام و ينعس في كرسيه في اطمئنان و هو لا يرتجف و لا يهتز اذا سقطت الطائرة في مطب هوائي أو ترنحت في منعطف أو مالت نحو جبل.. فهذه أمور كلها لها حكمة و قد حدثت بارادة القائد و علمه و غايتها المزيد من الأمان فكل شيء يجري بتدبير و كل حدث يحدث بتقدير و ليس في الامكان أبدع مما كان.. و هو لهذا يسلم نفسه تماما لقائده بلا مساءلة و بلا مجادلة و يعطيه كل ثقته بلا تردد و يتمدد في كرسيه قرير العين ساكن النفس في حالة كاملة من تمام التوكل.
و هذا هو نفس احساس المؤمن بربه الذي يقود سفينة المقادير و يدير مجريات الحوادث و يقود الفلك الأعظم و يسوق المجرات في مداراتها و الشموس في مطالعها و مغاربها.. فكل ما يجري عليه من أمور مما لا طاقة له بها، هي في النهاي…

الفيروسات

اليوم موعدنا مع حلقة جديدة من برنامج العلم والايمان
وحلقة اليوم بعنوان الفيروسات
الان مع العرض المباشر للدكتور مصطفى محمود


راى الدكتور فى مرحلة الشك

اثناء لقاء تلفزيونى رائع للدكتور مصطفى محمود مع الاعلامى طارق حبيب فى برنامج تجربتى على القناة الثانية المصرية قام الدكتور مصطفى محمود بتوضيح وجهة نظره لسبب مروره بمرحلة الشك ورد على سؤال الاعلامى عن حتمية ان يمر كل انسان بهذه المرحلة فى معرفة الله حتى يصل للايمان الكامل او اليقين

وكان رد الدكتور بلا ... اى لا يجب ولا يفترض على كل انسان ان يمر بما مر به الدكتور لان القدرات العقلية متفاوتة وقد يؤدى ذلك بمن يحاول الى ما لا يحمد عقباه وان المعظم يحسم هذه المساله بالراحة النفسية وتعتبر طريقة مثلى للهداية

اما عنه فاكد الدكتور مصطفى محمود انه مر بذلك نظرا لطبيعته كمفكر ورغباته الداخلية الدائمة فى التفكير والتدبر واكد على شئ مهم للغاية وهو بيت القصيد هنا ... وانه طول هذه المدة لم ينفى وجود الله ولكنه فقط اراد التحقق وهذا من حقه وسبقه الكثير من الصالحين .

فى النهاية ارجو الدعاء للدكتور بالشفاء وحسن الخاتمة ............ فقلما مسنجد امثاله

الايدز

اليوم موعدنا مع حلقة شيقة ومفيدة جدا للدكتور مصطفى محمود من حلقات برنامج العلم والايمان يتحدث فيها عن هذا المرض المخبف وبعرض الدكتور طرق انتشاره فى الجسد والاسباب التى تؤدى للاصابة به - حفظنا وحفظكم الله-

وكالعادة العرض المباشر للعلم والايمان وحلقة الايدز


التقائية

نواصل مع حضراتكم العرض المباشر لحلقات العلم والايمان من خلال مدونة الدكتور مصطفى محمود وموعدنا اليوم مع حلقة التلقائية


الوصول الى اورانوس

مع العرض الدائم والمستمر باذن الله لمعظم حلقات العلم والايمان التى تسطتيع ان تشاهدها مباشر هنا فقط من خلال مدونة الدكتور مصطفى محمود

اليوم موعدنا مع حلقة الوصول الى اورانوس والحديث عن الفضاء والنجوم والمجموعة اشمسية وكوكب اورانوس والكثير من المعلومات الشيقة كالعادة مع حلقات برنامج العلم والايمان للدكتور مصطفى محمود




الثقب الاسود

ونتابع عرض حلقات برنامج العلم والايمان على مدونة الدكتور مصطفى محمود واليوم موعدنا مع جزء من حلقة شيقة للدكتور مصطفى محمود يتحدث فيه عن الثقب الاسود وهو مطابق للمقال الذى نشرناه منذ ايام بعنوان الظلام المخيف

نقطة من البحر المحيط

مع قمة الابداع الادبى الدينى للدكتور مصطفى محمود واسلوبه التجريدى البسيط المزهل

بقلم د/ مصطفى محمود

في ساعات الصفاء حينما تنقشع الغواشي عن القلب و تنجلي البصيرة، و أرى كل شيء أمامي بوضوح، تبدو لي الدنيا بحجمها الحقيقي و بقيمتها الحقيقية، فإذا هي مجرد رسم كروكي أو ديكور مؤقت من ورق الكرتون، أو بروفة توزع فيها الأدوار لاختيار قدرات الممثلين، أو مجرد ضرب مثال لتقريب معنى بعيد و مجرد و هي في جميع الأحوال مجرد عبور و مزار و منظر من شباك في قطار.

و هي الغربة و ليست الوطن.

و هي السفر و ليست المقر.

أعجب تماما و أدهش من ناس يجمعون و يكنزون و يبنون و يرفعون البناء و ينفقون على أبهة السكن و رفاهية المقام.. و كأنما هو مقام أبدي.. و أقول لنفسي أنسوا أنهم في مرور؟. ألم يذكر أحدهم أنه حمل نعش أبيه و غدا يحمل ابنه نعشه إلى حفرة يستوي فيها الكل؟.. و هل يحتاج المسافر لأكثر من سرير سفري و هل يحتاج الجوال لأكثر من خيمة متنقلة؟.

و لم هذه الأبهة الفارغة و لمن؟.

و لم الترف و نحن عنه راحلون؟.

هل نحن أغبياء إلى هذه الدرجة؟. أم هي غواشي الغرور و الغفلة و الطمع و عمى الشهوات و سعار الرغبات و سباق الأوهام؟. و كل ما نفوز…

البنت السوبر

مقطع من مقال نادر للدكتور مصطفى محمود يدافع فيه الدكتور عن اللغة العربية والاسلام وثقافتنا بوجه عام وسنبدا بدفاع الدكتور عن اللغة العربية
البنت السوبر
بقلم د/ مصطفى محمود

اللغة العربية تتراجع معها اسماء الدكاكين واسماء الماكولات لتزحف علينا غزوات اعجمية تقتحم علينا حياتنا وتصيغها بالصيغة الامريكية .. فالقوى السياحية الجديدة تملا الصحف اسماء.. الدريم لاند والكورال بيتش وبيفرل هيتز وجولدن بيتش... وتدخل هذه الرطانة قاموسنا اللغوى وتحتله.. ونجد انفسنا نقول.. دادى ... وانكل..وتانت.. وهاى..واوكيه...وهالو... وبرافو... وسوفاج...وام بوسيبل..ويجرى التشويه والعبث فى الالفاظ العربية فنسمع كلمات امثال كماننا يغنيها الجيل الجديد الضائع ... وننسى اننا نفقد بهذا ارضنا التى نقف عليها ونفقد عروبتنا ونفقد قوميتنا ونفقد قيمنا ونفقد خصائصنا .

فلا عجب ان تختفى الشهامة العربية بعد ذلك فى الشوارع .. وان يختفى الشرف بمفوهمه العربى من البيت وان تكون العروسة السوبر فى نظر العريس هى مسخ فرانكواراب

هذا هو القالب الجديد الذى يبحث عنه والذى انطبع فى ذهنه من رؤية المسلسلات الامريكية والسينما الفرنسية..وهذا هو معنى التقد…

خمسون كتاب للدكتور مصطفى محمود

جائتنى رسالة من الدكتور احمد صاحب مدونة -مكتبتى - الرائعة والمليئة بالكتب والتى ابهرتنى حقا.... اخبرنى الدكتور بالرسالة اعجابه بالمدونة واهدانى هذه المجموعة وانا بدورى اعرضها على مدونة الدكتورمصطفى محمود حتى تعم المنفعة

وحتى يرجع الحق لاصحابها هذا هورابط الموضوع داخل مدونة مكتبتى

http://ahmedbn221.blogspot.com/2008/03/blog-post_13.html

مع تمنياتى للجميع بالافادة والرجاء الدعاء للدكتور بحسن الخاتمة والرحمة

من انت 2

كنت قد نشرت مقال للدكتور مصطفى محمود بعنوان من انت وهو حقا مقال رائع كما اخبرنى احد اصدقائى ولكنه طلب منى ايضا البقية وها هى اليكم ...... باقى مقال من انت للدكتور مصطفى محمود:

إن المجتمع و العصر و الظروف تصنع للجريمة شكلها، و لكنها لا تنشئ مجرماً من عدم، و لا تصنع إنساناً صالحاً من نفس لا صلاح فيها.

و بالمثل لا يستطيع الأبوان بحسن تربيتهما أن يقلبا الحقائق فيخلقا من ابنهما المجرم ابناً صالحاً و لا العكس.

و نجد في سورة الكهف حكاية عن غلام مجرم كافر، أبواه مؤمنان.

(( و أما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغياناً و كفراً )) (80 – الكهف)

و أكثر الأنبياء كانوا من آباء كفرة، و استجابت أكثر الأقوام لهؤلاء الأنبياء و لم يستجب الآباء.

من الذي يستطيع أن يقلب حقائق الأنفس و يغيرها؟ لا أحد سوى الله وحده.

و الله لا يفعل ذلك إلا إذا طلبت النفس ذاتها أن تتغير و ابتهلت من أجل ذلك، لأنه واثقنا جميعا على الحرية التامة و على أنه لا إكراه في الدين.. و أن من شاء أن يكفر فليكفر، و من شاء أن يؤمن فليؤمن.. و أنه لن يقهر نفساً على غير هواها.. و أنه لن يغير من نفس إلا إذا بادرت بالتغير و طلبت التغير.

(( إن …

من أنت ؟

بقلم الدكتور مصطفى محمود:

من أنت.. حينما تتردد لحظة بين الخير و الشر.. من تكون..؟!

أتكون الإنسان الخير أم الشرير أم ما بينهما..؟!

أم تكون مجرد احتمال للفعل الذي لم يحدث بعد..؟!

إن النفس لا تظهر منزلتها و لا تبدو حقيقتها إلا لحظة أن تستقر على اختيار، و تمضي فيه باقتناع و عمد و إصرار، و تتمادى فيه و تخلد إليه و تستريح و تجد ذاتها.

و لهذا لا تؤخذ على الإنسان أفعال الطفولة، و لا ما يفعله الإنسان عن مرض أو عن جنون أو عن إكراه...

و إنما تبدأ النفس تكون محل محاسبة منذ رشدها، لأن بلوغها الرشد يبدأ معه ظهور المرتكزات و المحاور التي ستنمو عليها الشخصية الثابتة.

و اختيارات الإنسان في خواتيم حياته هي أكثر ما يدل عليه، لأنه مع بلوغ الإنسان مرحلة الخواتيم يكون قد تم ترشح و تبلور جميع عناصر شخصيته، و تكون قد انتهت ذبذبتها إلى استقرار، و تكون بوصلة الإرادة قد أشارت إلى الطابع السائد لهذه الشخصية.

و لهذا يقول أجدادنا.. العبرة بالخواتيم.. و ما يموت عليه العبد من أحوال، و أعمال و ما يشغله في أيامه الأخيرة هو ما سوف يبعث عليه.. تماما كما ينام النائم فيحلم بما استقر في باله من شواغل لحظة أن رقد لينام.

و لهذا أيضا …

الظلام المخيف

هل خطر على بالك وأنت تتأمل السماء في ليلة صافية أنك لا ترى من هذه السماء إلا 5 % وربما أقل من محتوياتها مهما استخدمت من مناظير ومجسات وأدوات استشعار .. مظلمة لا يخرج منها ضوء وسحب من العوالق والأتربة ممتدة مترامية بلا حدود ..ويقول رجال الفلك أن هذه المادة السوداء المظلمة هي مجموع الغبار الكوني وسحب الغاز البارد وفقاعات كونية سابحة في الفضاء وكتل مادية جوفاء وثقوب سوداء ونيازك وبقايا نجوم ميتة .. وجسيمات دقيقة وفتافيت ذرات هائمة في تجمعات سحابية مثل البروتونات والنيوترونات والباريونات والكواركات وجسيمات النيوترينو التي تخترق الأرض وتخرج من الناحية الأخرى في سر عات مذهلة مثل السهام الخفية .. هذا عدا الأجسام الكبرى العملاقة كالنجوم والشموس والمجرات والكواكب والتوابع والأقمار التي تدور في أفلاكها .وافتراض وجود هذه المادة السوداء الخفية كان سببه أن النجوم والشموس والكواكب والكتل المجرية العملاقة لا تكفي بمجموع كتلاتها للاحتفاظ بتماسك مجموع الكون ككل .. وتأثيرها الجذبي لا يكفي لجمع شمل العناقيد الكونية الهائلة من مجرات وتوابع لتسبح في أسرة متحاضنة كما نراها .. وكان لا بد أن تنفرط لولا وجود …

الرد المبدئى على تكفير الدكتور مصطفى محمود

كانت بداية هذه الاتهامات مع كتابه -الله والانسان - الذى فتح النار على الدكتور لتحدث الدكتور عن المركثية وعن الوجود الالهى بشكل حاد اجاز فيه الدكتور مصطفى محمود لنفسه التحرر من كل القيود الفكرية وبدا رحلة عناء للوصول الى زروة الايمان وهذا كان هدفه الاساسى
الذى حارب من اجله على مدار ثلاثين عام.
ولكن ما لا يعلمه معظم الناس ان الاتجاه السائد فى هذه الحقبة الزمنية-اخص الخمسينات- هو ان المثقفين كانوا ماديين الى حد كبير وتاثر الدكتور مصطفى محمود بطبيعة الحال بمن حوله ولكن كان هذا فى بداية الطريق الذى ذكرنا سلفا ان الدكتور مصطفى محمود حدد هدفه فيه من البداية وهو الوصول الى اليقين بالذات الالهية.
وحتى اقرب وجهة نظرى عن طريقة تفكير الدكتور والتى دفعة بالاتجاهات الاسلامية- التى لا اتهمها بالتشدد بل احييهاعلى غيرتها المسالمة على الاسلام - الى اتهامه بالكفر ارد باستشهاد من احد اعلام الفكر الشاعر الراحل "كامل الشناوي": ”إذا كان مصطفى محمود قد ألحد فهو يلحد على سجادة الصلاة" واظن التعبير كافى لان يعبر عن ما كان يحدق براس الدكتور وهى رحلة لا يخوضها الا العظماء
وعبر الدكتور مصطفى محمود عن ك…

انتاج الكهرباء للابد

مقطع رائع للدكتور مصطفى محمود يتحدث فيه عن تجربة شيقة لتوليد الكهرباء ويشرح الدكتور مصطفى محمود كيف ساعدة هذه التجربة
العلماء فى صنع القطار السريع

اليكم الفيديو


الحياة والموت

هذه حلقة نادرة للدكتور مصطفى محمود يتحدث فيها عن حقيقة الحياة والموت
ويعرض الدكتور مسالة الحياة والموت بشكل ممتاز ... ويتحدث الدكتور مصطفى محمود بشكل عام عن الكائنات الحية عموما
وعن الانسان بشكل خاص

وداخل الحلقة اجابة عن سؤال مهم للغاية يساله البعض وربما لا يعرف اجابة عليه وهو- لماذا خلقت- ولكن الدكتور مصطفى محمود

يرد بطلاقة بالغة واجابة مقنعة للغاية

واليكم الحلقة