نداء الى مجلس ادارة جمعية الدكتور مصطفى محمود

بعد مرور اقل من شهر على وفاة الدكتور عاد الاعلام العربى الى سابق عهده من تجاهل تام الى قيمه ورمز بحجم الدكتور مصطفى محمود والاهتمام بتوافه الامور التى تدفع المجتمع الى الخلف و الحقيقة ان هذا الاعلام لا يعتبر الا انعكاس لحال مجتمع يهتم لامر الغناء والكرة اكثر من البحث والمعرفة لذلك لا عجب من هذا الامر!
ولكن العجب ان نرى من يعشقون الدكتور وتربوا على يده يساهمون فى هذا الامر فبعد ان اصبح الانترنت طرفا اصيل فى الاعلام بل الطرف الاقوى كان لابد علينا جميعا ان نشارك فى اظهار قيمة الدكتور واعماله والعمل على عدم اخفئها فى كل ارجاء الانترنت وابسط واهم هذه الاشياء هى موقع الانترنت فمن المحزن ان نرى المطربين ولاعبى الكرة -وبدون التقليل من قيمة اى شخص- يمتلكون مواقع مبهرة فى حين لا يوجد للدكتور مصطفى محمود سوى هذه الصفحة المجانية البسيطة والتى احررها بمفردى بعد ان سئمت البحث عن اشخاص يساعدون حتى فى الكتابة عن الدكتور ।
منذ عدة شهور تقريبا قمة بنشر هذا الموضوع - جمعية مصطفى محمود قصة نجاح باهرة - ولم اكن الكاتب الاصيل للموضوع ولكن هذا التوصيف منشور على موقع جمعية مصطفى محمود الخيرية الذى كان يرحنى نفسيا بعض الشئ لوجود ما يخص الدكتور على الصفحات الاولى لجوجل ولكن بعد المشكلات الاخيرة التى مرت بالجمعية فوجئت باختفاء هذا الموقع والذى كان بحد ذاته ليس الموقع المنشود ।
لذلك وبعد هذا السرد فانا ببساطة ادعو مجلس ادارة جمعية مصطفى محمود - وهم نخبة من خيرة ابناء هذا البلد - الى بناء موقع قوى باسم الدكتور مصطفى محمود وهذا النداء ليس للجمعية بمفردها بل الى اى مؤسسة او فرد عاشق للدكتور مصطفى محمود ولديه المقدرة المادية والنفسية على هذا الامر وانا على استعداد تام للتعاون معه لانجاز هذا الامر الذى اعتبره اساسيا وضروريا وعدم وجوده فى حد ذاته امر غريب !

2 التعليقات:

  1. true_dreams14@yahoo.com12/12/09 14:01

    جزاك الله كل خير على جهدك وتعبك. انا من محبي الدكتور المرحوم ويؤسفني اني لا اجد عند البحث في الانترنت موقعا له
    والأدهى ان هذه المشكلة ليست مختصة بالمرحوم وحسب بل بكثير من المفكرين والعلماء العرب مع شديد الأسف اذ لا اجد لهم مواقع في الانترنت سوى الاخبار المتفرقة والروابط لبعض الكتب او البرامج
    أمة العرب لم تصل الى ما وصلت اليه من هوان بغير سبب. هذه الأمة لا تحترم علماءها.
    جزاك الله خيراً ورحم الله الدكتور مصطفى
    هشام من بغداد

    ردحذف
  2. عبد المعز31/3/10 03:02

    تسلم اخوي الغالي على هذا المجهود الجبار

    انا ممنون لك بكل شي تقدمة للأمة عن هذا الرمز ونا استعجب مثلك اواكثر..!! لماذا لايكون هناك موقع محترم لهذا الأسطورة بصراحه وانا ابحث عن الحلقات الكامله العلم والأيمان لم اجد من احتواها في صفحةواحدة فأردت ان ابحث عن موقع الدكتور فأتفاجأ؟ بما هو امامي هذا ليس تقليلا بمجهودك ولكن هذا رمز كبير وقمر منير ولا يليق به ولكن اريد ان اخبرك شيء انت قدمت مالم يقدمه احد ارفع القبعة احتراما لك ياغالي


    اخوك عبد المعز محمد الإدريسي من مكة المكرمة

    ردحذف