عودة للتدوين عن الدكتور مصطفى محمود

اولا اتقدم مرة اخرى بالاعتذار عن طول الفترة التى لم يتم تحديث مدونة الدكتور مصطفى محمود خلالها باى جديد نتيجة انشغالى بظروف الامتحانات وللحق اعترف ان الكتابة عن رجل بحجم الدكتور مصطفى محمود والقراءة فى اعماله تجعلك تعيش حالة من الانتعاش الزهنى ممتعة للغاية - وهو الشئ المضر طبعا فى امتحانات الجامعة - لذلك فالعودة للتدوين فى هذه المدونة العزيزه جدا يعتبر شئ مهم بالنسبة لى
وبالتالى- فباذن الله- انتظروا التدوين المستمر والثابت لكل مايخص الدكتور مصطفى محمود الذى لن يموت صوته ولا عمله ابدا طالما هناك من تأثروا وتربوا على افكار عالم اقل ما يقال عنه انه نموذج جميل فى عالم قبيح .

0 التعليقات

إرسال تعليق